عاجل وخطير …. كارثة W.L.L … مشروع لقتل مشروع الهاتف اللاسلكي الثابت
Share

عاجل وخطير ….
كارثة W.L.L … مشروع لقتل مشروع الهاتف اللاسلكي الثابت

تستعد هيئة الاعلام والاتصالات يوم غد الاثنين وبتحايل من المدير العام لهيئة الاعلام والاتصالات علي الخويلدي ، على مجلس الامناء بحجة انه مكلف وموجه من رئيس مجلس الوزراء مصطفى الكاظمي لاستصدار قرار يختصر خدمات الرخصة الوطنية التي منحت لوزارة الاتصالات منذ العام 2006 المتمثلة باتصالات الهاتف اللاسلكي الثابت والتي كانت تعمل بالشراكة مع شركة النخيل امنية، وبعدها تحولت الى الكفيل الامنية عندما اشترت العتبة العباسية اسمهم الشركة.
ومن اجل منع مؤسسة الكفيل من تطوير شركة الكفيل امنية وتوسيع وجعلها بمتناول جميع المواطنين؛ وبدعم من جهات قد تتضرر من توسعت وانتشار شركة الكفيل امنية الشريك لوزارة الاتصالات ، يعمل الخويلدي الان وبضغوط سياسية وادعاءات تكليفه من رئيس الوزراء الى اصدار قرار يمنع نشر الخدمة للمواطنين وجعلها مختصرة على تقديم خدمات للمؤسسات الحكومية فقط، وبهذه الحالة سيتم اعدام هذه الشركة والخدمة الوطنية كما تم قبل ايام من قتل واغتيال الرخصة الرابعة للهاتف النقال.!!